اتفاقية تعاون بين مؤسسة المواصلات العامة ودائرة النقل أبوظبي

في أطار تحقيق الخطة الاستراتيجية للنقل العام وتوفير سبل الراحة للجمهور وقعت مؤسسة المواصلات العامة اتفاقية مع دائرة النقل أبوظبي لوضع سبل التعاون المتبادل بين الجانبين في مجال تسهيل حركة المسافرين بالحافلات بين مدينتي عجمان وأبوظبي.


وقع الاتفاقية من جانب مؤسسة المواصلات العامة السيد عمر محمد لوتاه المدير التنفيذي لقطاع العمليات والسيد محمد حمد المهيري المدير التنفيذي لقطاع النقل العام في دائرة النقل في أبوظبي بحضور مسؤولين من الطرفين وذلك في مقر دائرة النقل أبوظبي.


ونصت الأتفاقية على أن تقوم حافلات النقل العام التابعة لمؤسسة المواصلات العامة بتحميل الركاب من إمارة أبوظبي ونقلهم باتجاه إمارة عجمان، واستخدام حافلاتها لهذا الغرض في المحطات والمواقف والمواقع التابعة لدائرة النقل.


وأكد عمر محمد لوتاه أن مذكرة التفاهم تعتبر امتداد للعلاقة الإستراتيجية التي تمد جسور الترابط بين الجانبين وتعزز من التعاون المشترك في مجال خدمات النقل العام بين عجمان وأبوظبي في ضوء التنمية المستدامة والتقدم الملحوظ في حركة النقل والمواصلات في الدولة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستأتي بثمارها مع تنظيم العمليات التشغيلية للحافلات بين المدينتين وفقاً للترتيبات والجداول الزمنية المتفق عليها والأهتمام برفع كفاءة التحميل من محطات انتظار الركاب الحيوية في أبوظبي.


وتعقيبا على الاتفاقية أكد محمد حمد المهيري المدير التنفيذي لقطاع النقل العام، أنها تأتي في إطار الحرص على مواصلة تطوير البنى التحتية لشبكة النقل العام بالحافلات، والارتقاء بمستوى جودتها، وتوحيد الجهود المشتركة في ما بين جميع مؤسسات الدولة من خلال إعداد وتطوير التشريعات والقوانين والخطط الاستراتيجية الخاصة بتنظيم هذا القطاع، لاسيما أننا نمتلك شبكة طرق رائدة عالميا بحسب التصنيف الدولي، وأشار المهيري إلى ضرورة وضع معايير ومؤشرات لمتابعة وقياس مدى النجاح في تحقيق الأهداف المرجوة للعمل على تحسينها باستمرارللوصول إلى منظومة نقل عام يربط أبوظبي بجميع مدن الدولة، ويحفز على تغيير وسائل وعادات التنقل بالتحول إلى بدائل أكثر استدامة تعود بالكثير من الفوائد على المجتمع والفرد والبيئة.

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟