مليون درهم مشاريع جديدة لـ«مواصلات عجمان» 2020

أكد المهندس عمر أحمد بن عمير المهيري مدير عام مؤسسة المواصلات العامة في عجمان أن المؤسسة تعتزم تنفيذ عدد من المشاريع الجديدة بتكلفة 50 مليون درهم، بهدف توسعة وتطوير خدمات النقل العام وتوفير خدمات جديدة تواكب الطفرة العمرانية والكثافة السكانية في الإمارة، وأبرز المشاريع الجديدة شراء 40 حافلة جديدة لأسطول المؤسسة بتكلفة 20 مليون درهم وتطوير محطة المصلى وسط عجمان بتكلفة 5 ملايين درهم، وتوسعة وتطوير مركز «اسبيد» لخدمات فحص المركبات بتكلفة 25 مليون درهم، كما سيتم افتتاح المحطة الدولية الرئيسية للنقل العام مطلع مايو المقبل، وافتتاح 3 خطوط جديدة في عدد من المناطق السكنية والتجارية، إضافة لإنشاء 10 محطات لانتظار الركاب.
تطوير وتوسعة
وقال المهيري لـ «البيان»: تحرص المؤسسة على تحقيق استراتيجيتها التي تتبنى التوجهات الاستراتيجية للإمارة بتطوير وتوسعة خدمات النقل العام، مشيرا إلى أن العام الحالي سوف يشهد تنفيذ العديد من المشاريع الجديدة أهمها دعم أسطول النقل العام بـ40 حافلة جديدة بتكلفة 20 مليون درهم وتطوير وتوسعة محطة المصلى وسط عجمان، إضافة إلى تشغيل المحطة الرئيسية على امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد والتي أنجزت مؤخرا بتكلفة 20 مليون درهم، كما سيتم تطوير وتوسعة مركز خدمات «سبيد» الخاص بفحص المركبات، وذلك بإضافة عدد من الخدمات الجديدة وبناء ورش وسكن للعمال بتكلفة 26 مليون درهم.
3 مناطق
وأشار إلى أنه سيتم افتتاح ثلاثة خطوط جديدة في مناطقة الجرف الصناعية والجرف التجارية والمويهات، لافتاً بأن المؤسسة وجهت بالاهتمام بالأجرة النسائية من خلال زيادة عدد مركباتها وتوظيف سائقات ذات كفاءة عالية لتلبية متطلبات الجمهور ورفع مستوى الخدمة المقدمة لهن ونظرا لما تتمتع به من خصوصية.
ولفت إلى أن المؤسسة تحرص على استحداث الوسائل الحديثة وتقديم خدمات متطورة ومبتكرة مثل أنظمة التتبع والرقابة على كافة وسائل النقل، ومن أجل الرقي بجودة الخدمات المقدمة للجمهور وتحقيق رضا الجمهور عن الخدمات المقدمة وتسهيل وصولهم لها وتوفير سبل الأمان لهم، حيث شهد العام الماضي إقبالا كبيرا على طلب مركبات الأجرة من خلال التطبيقات الذكية، حيث بلغ عددها 97.5 ألف طلب مقارنة بعام 2018 حيث بلغ عددها 18.2 ألف طلب.
سعادة المتعاملين
وذكر المهيري أن تحقيق سعادة المتعاملين هو إحدى الركائز الأساسية للمؤسسة لتحقيق استراتيجيتها لافتاً إلى أن نسبة رضا المتعاملين بلغت 95٪ خلال عام 2019، مؤكدا سعى المؤسسة لتسهيل عمليه الوصول للخدمات المقدمة للمتعاملين من خلال التحول الرقمي لتسهيل رحلة المتعامل وإمكانية طلبه للخدمة في أي مكان وزمان، وزادت نسبة المعاملات الإلكترونية خلال العام الماضي عن العام السابق له بنسبه 24٪ حيث بلغ عدد المعاملات الإلكترونية 17.3 ألف معاملة لعام 2019 وبينما كان أن عدد المعاملات لعام 2018، 13.9 ألف معاملة.
تطوير الخدمات
كما لفت إلى تطوير الجانب التجاري للمؤسسة وذلك من خلال تطوير الخدمات المقدمة للسياح مثل «سواري ليموزين» و«كشته» والتي لاقت إقبالا كبيرا من الجمهور، وتحقيقا لرؤية المؤسسة واستراتيجيتها وبلغ عدد رحلات الليموزين 5 آلاف رحلة خلال عام 2019.
وأشار إلى أن المؤسسة تحرص على تحقيق نقل آمن في الإمارة من خلال دعم القطاع المدرسي لضمان سلامة الطلاب عبر تأهيل السائقين والمشرفات على أعلى مستوى وترسيخ مفهوم الأداء المتميز لديهم، لافتا إلى أنه تم خلال العام الماضي قيام مركز التدريب التابع للمؤسسة بتدريب 3683 متدربا منهم 799 متدربا لدورات توعية سائقي الحافلات المدرسية و 877 متدربا لمشرفي ومشرفات الحافلات و 2000 متدرب من سائقي مركبات الأجرة، بإجمالي 45.4 ألف ساعة تدريبية والتي أظهرت نسبه زيادة عن عام 2018 بنسبة 15٪.

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟